البروتينات وأهميتها لنمو طفلك

رغم امكانية انتاج الجسم لكامل للطاقة الني يحتاج اليها من البروتينات والدهون والكربوهيدرات الموجودة في الطعام، فهو لا يستطيع انتاج البروتين التي يحتاج إليها إلا من بروتين آخر. تتضمن كل خلية من خلايا الجسم بعض البروتين. ويحتاج الجسم الى كميات مستمرة من البروتينات لصنع خلايا جديدة لنمو الجسم ولاستبدال الخلايا التي تبل في كل يوم .

كم يحتاج الطفل من البروتينات ؟

يحتاج الأطفال إلى كمية بروتينات أكبر من البالغين بسبب سرعة نموهم والاحتياج المتزايد له في عملية بناء الجسم في هذه المرحلة. ويحتاج المولود حديئأ إلى كمية من البروتين أكبر خمس مرات من الكمية التي يحتاج إليها البالغ لكل 450 غراما وزنا. وتخف حاجة الجسم الى البروتين تدريجيا من عمر ثلاث سنوات الى بعد فترة البلوغ.
 
البروتينات وأهميتها لنمو طفلك

هل البروتينات من العناصر الأساسية لنمو جسم الانسان ؟

 هي إحدى العناصر الثلاث الأساسية لنمو سليم لجسم الانسان ويمكن تصنيف هذه العناصر الثلاث الى 
  • المواد النشوية
  • المواد الذهنية
  • المواد الزلالية، والتي نطلق عليها اسم بروتينات.

ما هي مصادر البروتينات ؟

يوجد مصدران أساسيان:

  • مصدر نباتي
  • مصدر حيواني

وتجد أغلب البروتينات الحيوانية في اللحوم والطيور والأسماك. وأيضا نجدها في اللبن والحليب ومشتقاته مثل الجبن بأنواعه المختلفة والقشدة وكذلك في البيض.

أما النوع النباتي منه فيتوفر في البقول مثل الفول والعدس والفاصوليا وفي أطعمة كالخبز والحبوب التي تعد مصادر هامة له ولكن ينبغي عدم اشباعها بالدهون او السكريات. ويترافق الكثير من الأطعمة المزعومة لاحتوائها نسبة عالية من البروتين كاللحوم والحليب والأجبان والبيض مع نسبة عالية من الدهن. وهي لاتشكل في إطار الغذاء الكامل مصادر هامة منه كما هو الظن السائد عند الكثيرين.
 
ورغم حاجة الطفل نسبيآ الى كمية من البروتين أكبر من حاجة الإنسان البالغ، فلا ضرورة لبذل جهود طائلة لاعطائه هذه البروتين. وتجدر الملاحظة الى ان معظم الأشخاص  يأكلون كمية من البروتينات أكثر مما يحتاجون إليه. فيتحول الفائض إلى طاقة أو يتم تخزينه كدهن في الجسم. والطفل الذي يشبع شهيته بتناول الأطعمة الغذائية، يحصل عل كمية كافية من البروتين. وإذا كان مسموحأ له العيش على غذاء يرتكز على السكاكر والمشروبات الخفيفة حصرأ، يكون بحاجة إلى البروتينات ومعظم الفيتامينات والمعادن كذلك.