تبييض الوجه بأشهر الأقنعة الطبيعية

تبييض الوجه بأشهر الأقنعة الطبيعية

تبييض الوجه بمستحضرات التجميل الصناعية أثبتت فشلا ذريعا، نظرا لآثارها الجانبية على بشرة الوجه وجماله. لذلك لجأ خبراء التجميل الى الطبيعية من جديد، واستخدام مستحضرات لتجميل الوجه من المواد الطبيعية والأعشاب والنباتات، لتجميل الوجه بصفة عامة، و تبييض الوجه بعد أن تركت أنواع المبيضات الصناعية على الوجوه بصمات من الصعب ازالتها. فضلا عن أنه ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن المركبات الصناعية لتبييض بشرة الوجه لا تعتبر دائمة التأثير أو تغني عن لون البشرة الطبيعية، وأن كل محاولات استخدامها من وقت لآخر لازالة درجة اسمرار الجلد ومحاولة تفتيح لون البشرة درجة أو اكثر، او اكسايها لونا وشكلا جميلا انما هن محاولات مؤقتة تستمر عدة ساعات ولكن سرعان ما يكون تأثيرها على حيوية بشرة الوجه وجماله تأثيرا سلبيا ومزعجا للغاية.

 

تبييض الوجه بأشهر الأقنعة الطبيعية

 

وأصبحت الآن أقنعة الوجه الطبيعية التي يتم استخدام المواد الغذائية والنباتات والأعشاب الطبية فيها، هي الملجأ والملاذ الامن الوحيد. وثبت أيضا أن تلك الماسكات الطبيعية عظيمة النفع لبشرة الوجه وخاصة خلال فصل الشتاء الذي تتعرض فيه بشرة الوجه للتشقق أو التقشف.

واستخدام أقنعة تفتيح وتبييض بشرة الوجه يلزمه أولا الحرص على نظافة بشرة الوجه قبل القيام بعمل ذلك القناع.

والطريف أن الكثيرات لازلن لا يعرفن الطريقة الصحيحة لنظافة بشرة الوجه، بل تعتبر الكثيرات أن غسل الوجه بالماء والصابون هو الطريقة المثلى لتنظيف الوجه. وهن لا يعلمن أن ذلك لا يتناسب مع كل أنواع بشرة الوجه .. لأن غسل البشرة الدهنية يحتاج الى امكانيات خاصة بخلاف عمليات غسل البشرة الحساسة المرهفة على سبيل المثال.

 

تبييض الوجه بأشهر الأقنعة الطبيعية

 

دعيني أقل لك يا صديقتي أن غسل الوجه بالماء الفاتر ثم الماء البارد هي أفضل طرق الغسل المضمونة لمعظم صاحبات البشرة العادية وغير العادية على حد سواء. وأن كثرة استخدام الصابون يضر البشرة سواء الجافة منها أو الطبيعية.

وهناك عدة طرق لتنظيف الوجه قبل عمل أي ماسكات من أشهرها تنظيف الوجه باللوسيونات أو الكريمات الطبيعية، كما يمكن عمل قناع خاص لتنظيف الوجه من الأعشاب والنباتات الطبيعية، وغسل الوجه بالماء الفاتر ، ثم البارد بعد عمل القناع.

ويكون تأثير الأقنعة الطبيعية لتفتيح بشرة الوجه تأثيرا ايجابيا مزدوجا، فهن من ناحية تكون قادرة على تنظيف البشرة وتغذيتها من جانب، ومن جانب آخر تعطي الوجه لونا طبيعيا غير مبالغ فيه على الاطلاق.

 

تبييض الوجه بأشهر الأقنعة الطبيعية

 

تبييض الوجه بقناع عجينة اللوز بالبليسان

يتكون قناع عجينة اللوز بزهر البليسان من مغلي زهور البليسان الذي يتم تحضيره بغلي ثلاث ملاعق من زهور البليسان والتي يتم شراؤها من أحد العطارة المتخصصة. وبعد تصفية هذا المغلي جيدا، يؤخذ منه قدر مناسب يتم وضعه على خمس ملاعق كبيرة من دقيق اللوز لعمل عجينة مرنة يتم وضعها على بشرة الوجه لمدة لا تقل عن ساعة. وعند الاحساس بجفاف القناع تماما على الوجه يمكن ازالة ذلك القناع بغسل الوجه بالماء الفاتر عدة مرات، وتجفيفه جيدا وتعطيره بماء الورد الطبيعي.

ويصلح هذا قناع تبييض الوجه هذا لصاحبات البشرة العادية والجافة على وجه الخصوص، ولا يصلح لصاحبات البشرة الحساسة الا اذا أصبحت العجينة مرنة جدا الى الحد الذي يتم طلاء الوجه بها بواسطة فرشاة وليس بفردها على الوجه نظرا لطبيعة البشرة الحساسة التي قد لا تتحمل عمليات الفرد والازالة.

 

تبييض الوجه بقناع صبغة الجاوي باللوز

يصلح هذا قناع تبييض الوجه هذا لصاحبات البشرة الجافة على وجه الخصوص، ويتكون من صفار بيضتين، وملعقة من زيت الزيتون النقي، وملعقتين من دقيق اللوز، وبضع نقط من صبغة الجاوي التي يمكن شراؤها من احدى الصيدليات أو محل العطارة المتخصصة ويتم عمل عجينة يسهل فردها على بشرة الوجه على أن تترك لمدة لا تقل عن نصف ساعة أو حتى تمام جفاف القناع على الوجه، ويمكن التأكد من ذلك بلمس بشرة الوجه باليد للتأكد من جفاف القناع.

ويرى بعض خبراء التجميل أن اطالة فترة وضع القناع على الوجه يتيح للبشرة فرصة أطول للحصول على ما تحتاج اليه من عناصر غذائية موجودة بالفعل في مكونات القناع.

تبييض الوجه بقناع دقيق القمح بالحليب

يفضل استخدام الدقيق الأكثر بياضا وبمقدار حوالي مائة جرام فقط ، بالاضافة الى كمية مناسبة من الحليب الدافئ لعمل عجينة يسهل فردها على بشرة الوجه أو دهان الوجه بها بالنسبة لصاحبات البشرة الحساسة. وهذا القناع من شأنه تنظيف الوجه من جانب والمساعدة على تفتيح لون البشرة من جانب آخر. ويمكن لصاحبات البشرة الدهنية اضافة عصير ليمونة واحدة الى ذلك القناع. كما يمكن لصاحبات البشرة الجافة اضافة ملعقة واحدة من عسل النحل النقي لزوم تغذية البشرة.

ويفضل الاستمرار في وضع ذلك القناع لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ويراعى عمل هذا القناع بمعدل مرتين اسبوعيا على الأكثر مع المداومة على الاستمرار لفترات طويلة.

ويؤكد خبراء التجميل أنه على الرغم من أن مفعول أقنعة تبييض الوجه بطيئة التأثير الملموس، الا أنها الوسيلة الوحيدة الامنة والفعالة التي يمكن الاعتراف بها في مجال تفتيح لون البشرة دون حدوث أية آثار جانبية تضر ببشرة وجه حواء.