مؤشر كتلة الجسم, ما هو وما كيف يتم حسابه ؟

img
صحة 0 kannador

مؤشر كتلة الجسم هو محورنا في هذا الموضوع، لكن قبل ذلك لا ضرر في التعرف على فوائد الدهون وكسر بعض المفاهيم الخاطئة حولها والتي انتشرت كثيرا خصوصا بعد موجة مواقع التواصل الاجتماعي.

الدهون من بين المكونات الغذائية الاساسية في نظامنا الغذائي، والذي يستحيل العيش من دونه.

يحتاج جسمنا الى كميات قليلة من الدهون ليقوم بوضائفه على أكمل وجه ولحماية نفسه من الأمراض. ورغم أن حاجة جسمنا للدهون تكون بسيطة الا ان معضم الوجيات الحديثة التي نتناولها تحتوي على كميات كبيرة منه أكثر بكثير من حاجة الجسم لها. وارتفاع نسبة الدهون التي نتناولها، لا سيما النوع السيء منها، يمكن أن يسبب في العديد من الامراض بما في ذلك السمنة وارتفاع ضغط الدم ومستويات الكولسترول في الدم. الذي يؤدي بدوره إلى زيادة خطر الاصابة بأمراض القلب.

من منا سينكر ذالك الطعم اللذيذ الذي نستشعره عند نتاول وجبة غنية بالذهون، شخصيا أحب وجبتي أن تكون دسمة خاصة أيام العيد مع كأس ممتلئ من المشروبات الغازية لسهل طريقها الى المعدة 😛 لكن كما أخبرتك هذه العادة السيئة أقوم بها أيام العيد فقط كفرصة للترويح والخروج من الروتين الغذائي الصحي. وفي دراسة قامت بها وزارة الصحة في المملكة المتحدة، وجدت أن في الوجبة الواحدة يجب ألا تزيد مجموع السعرات الحرارية التي مصدرها الدهون عن 35% .

 

فوائد الدهون ، انها جيدة لجسمنا عكس الشائع!

مثل البروتين، لكنه ليس كالكربوهيدرات، الدهون ضرورية لاستمرار حياتنا، ونحن جميعا بحاجة لها  في نظامنا الغذائي:

الدهون مصدر للطاقة –  غرام واحد من الدهون يحتوي على 9 سعرات حرارية، وهذه نسبة أكثر بكثير من جرام من البروتين أو الكربوهيدرات التي تحتوي على 4 سعرات حرارية لكل غرام. ويقوم الجسم عند حاجته للطاقة باستخراج احتياطه من الدهون والكاربوهيدرات وتحويلها إلى جلوكوز الذي ينتج الطاقة.

الدهون تقوم بحماية أجهزتنا الحيوية من الصدمات الخارجية – تخيل لو كان جسمنا لا يحتوي على دون الدهون، سيكون الأمر أشبه بيضة دون قشرتها الخارجية، اذ ستتعرض أعضاؤنا الحيوية للتلف مع أقل صدمة خاجية تتعرض لها حيث تقوم الدهون بتشكل وسادة لحمايتها، وعلاوة على ذلك، تعمل كعازل وتساعدنا على المحافظة على درجة حرارة الجسم.

 

مثل الأحماض الأمينية في البروتين، تحتوي الدهون على الأحماض الدهنية الأساسية والتي تعتبر ضرورية لتنعم بصحة جيدة والتي تلعب دورا هاما في مساعد القلب والجهاز المناعي. مصدر الاحماض الدهنية خارجية -أي يقوم الجسم بالحصول عليها من الطعام الذي نستهلك ولا يتمكن من صناعته بنفسه.

 

توفر بعض الأحماض الدهنية – مثل أوميغا 3 – في المحافضة ومساعدة الدماغ على القيام بعملياته الأساسية.

 

كما ذكرنا سابقا فالبرغم من حاجة جسمنا الملحة للدهون الا أننا لا نحتاج سوى الى كميات صغيرة منه للحفاظ على صحة جيدة.

 

مؤشر كتلة الجسم (BMI)

أصبح مصطلح السمنة أكثر شيوعاً في السنوات الأخيرة . ويقدر في المملكة المتحدة وحدها اصابة فرد واحداً من كل أربعة بالغين بالسمنة المفرطة .  والتي تنتج بصفة عامة عن اتباع نظام غذائي سيء مليء بالوجبات الغذائية غير المناسبة، والتي تتوفرعلى كميات مهمة من الدهون. 

 

طريقة حساب مؤشر كتلة الجسم:

 

 اقسم  وزنك بالكيلوغرام على مربع طولك بالمتر.

 

يمكنك الحصول على مؤشر كتلة الجسم بمقارنة نتيجتك مع احدى الخيارات التالية : 

  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5 فإنك ممن يعانون من نقص الوزن، قد تحتاج إلى زيادة الوزن.
  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 24.9 فأنت في وزن مثالي.
  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم ما بين 25 و 29.9 أنت تتوفرعلى وزن زائد عن الطبيعي وينبغي اتخاذ تدابير لتخفيف الوزن.
  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 فانت تصنف ضمن قائمة المصابين بالسمنة.
 
 

مؤشر كتلة الجسم ليست دقيق في جميع الحالات – على سبيل المثال، قد يحصل بعض الاشخاص الذين يتمتعون بجسم رياضي على نتائج غير صحيحة – نظرا لان العضلات أثقل من الدهون  يمكن أن تحرف النتائج.

الكاتب kannador

kannador

مواضيع متعلقة

اترك رداً